اتصل بالرابطة

نعي

اللاعب الدولي الأسبق احمد أعراب في ذمة الله…تعازي رئيس الرابطة علي مالك

انتقل إلى الرفيق الأعلى يوم الأربعاء الفاتح مارس 2023 اللاعب الدولي الأسبق في مطلع فجر الاستقلال احمد أعراب عن عمر ناهز الـ90 سنة، من مواليد 19 مارس 1933 بمدينة الشلف، كان الفقيد قبل وفاته اكبر لاعب دولي على قيد الحياة، وبوفاته يعوضه يسعد دومار.

الفقيد احمد أعراب الذي غادرنا إلى الأبد، حمال ألوان المنتخب الوطني في 11 مباراة في الفترة مابين 1963 إلى 1967، وكانت مسيرته الكروية جد ناجحة سواء كلاعب أو كمدرب أو كمسير.

بدأ المرحوم احمد أعراب مسيرته الكروية كلاعب عام 1951 مع فريق وداد رياضي بلكور (بلوزداد حاليا)، وفي سنة 1957، انتقل إلى فرنسا حيث لعب لفريقي اف سي بريف ونادي ليموج، وبعد عودته إلى ارض الوطن سنة 1963، أمضى لفريق شباب بلوزداد، ولقب حينها بأحمد ليموج نسبة إلى فريق نادي ليموج الذي حمل ألوانه.

شغل احمد أعراب مدربا، وقاده سنة 1965 إلى التتويج لأول مرة بكاس الجزائر على حساب رائد القبة 3/1، لينتقل بعدها إلى فريق وداد بوفاريك كلاعب ومدرب، لكن حنينه إلى فريق شباب بلوزداد جعله يعود إليه في سنة 1968، حيث اشرف على تدريبه بمفرده وهو في سن الـ36، حيث قاد أبناء “العقيبة” من جديد للفوز بكاس الجزائر للمرة الثانية على حساب الجار اتحاد العاصمة في نهائي لعب مرتين (1/1) و(5/3).

في مطلع السبعينيات، انتقل الفقيد احمد أعراب إلى الجار رائد القبة، بعد تولي شركة سوناطراك رعاية هذا الأخير كونه كان موظفا في هذه الشركة، لكن حلمه في قيادة فريق الرائد إلى منصة التتويج لم يتحقق، فعاد من جديد إلى فريق شباب بلوزداد، لكن هذه المرة مع جيل جديد يقوده مصطفى كويسي، وقاده في الفاتح ماي من سنة 1978 إلى الفوز بكاس الجزائر على حساب الجار اتحاد العاصمة بضربات الجزاء بعد تعادل الفريقين بدون أهداف في الوقت القانوني والإضافي، وبات أول مدرب يقود الشباب لثلاث مرات للفوز بكاس الجزائر، ليرسم اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ أصحاب الزي الأبيض والأحمر، بل في تاريخ كاس الجزائر، فهو من المدربين القلائل المتوجين بثلاث كؤوس وطنية مع فريق واحد، مسيرة أشاد بها رئيس الرابطة الوطنية هواة لكرة القدم السيد علي مالك، كما أشاد بخصاله الحميدة، واصفا إياه بالرجل الذي أفنى حياته خدمة لكرة القدم الجزائرية.

وبهذه المصاب الجلل ، يتقدم السيد علي مالك بتعازيه القلبية لأسرة، داعيا المولى عز وجل أن يسكن الفقيد  جنانه العالية وان يلهم ذويه الصبر والسلوان… إنا لله وإنا إليه راجعون.

LNFA

Plus dans نعي